Menu

الاستخبارات الإيرانية تبدأ تحقيقا في ملابسات تسريب تسجيل لوزير الخارجية


سكوب أنفو- وكالات

أكّد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية "علی ربیعی"، أنّ التسجيل الصوتي المسرب لوزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، تمت سرقته، وأن الرئيس حسن روحاني أمر وزير الاستخبارات بمعرفة من سرق الملف.

ووصف المتحدث سرقة الملف الصوتي بأنها "مؤامرة ضد الحكومة والنظام والمصالح الوطنية الإيرانية".

وأضاف ربیعی أن الحكومة بانتظار عودة ظريف إلى إيران لتقديم إفادة حول ما جاء في التسريب.

و علقت الخارجية الإيرانية، يوم أمس الاثنين، على الملف الصوتي المسرب تطرق فيه ظريف إلى "سيطرة قاسم سليماني على الوزارة"، مشيرة إلى أن هذا "ملف مجزأ ومجموعة مختارة من محادثة داخلية مدتها 7 ساعات لا تعكس بأي حال من الأحوال مستوى الاحترام والمديح الكبير والتقدير الذي تحدث به وزير الخارجية" حول سليماني.

وفي وقت سابق أفاد موقع "إيران إنترناشيونال" المعارض، بحصوله على ملف صوتي لوزير الخارجية الإيراني في مقابلة كان من المقرر نشرها بعد انتهاء الحكومة الحالية، أشار فيها إلى تدخلات قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس، وأنه "ضحى بالدبلوماسية من أجل العمليات الميدانية للحرس الثوري".

{if $pageType eq 1}{literal}