Menu

الكعلي: الذهاب الأسبوع القادم إلى واشنطن ما هو إلا نقطة انطلاق للنقاشات وليست نهايتها


سكوب أنفو-تونس

أكّد وزير الاقتصاد والماليّة، علي الكعلي، أن ما يدور من أقاويل حاليا حول النقاشات بخصوص صندوق النقد الدولي فيه عدة مغالطات وجب تصحيحها
 
وأوضح الوزير، لدى حضوره اليوم الإثنين 26 أفريل 2021، في اجتماع ببيت الحكمة تمحور حول الجباية، أن أول تلك المغالطات، أن الحكومة تعمل على محورين أساسيين أحدهما العادي والطبيعي وهو تبادل المراسلات كما دأبت العادة بين ممثل الحكومة وممثل صندوق النقد الدولي والاختلاف في هذه المرة كان عامل الشفافية. 

 ثانيا، أكد الكعلي أن الحكومة اعتمدت استراتيجية جديدة في نقاشها مع صندوق النقد الدولي وهي تحديد الاصلاحات المزمع تنفيذها مسبقا حتى يكون النقاش علي برامج وليس على قيمة مالية معينة، علي عكس المرات السابقة التي اثبتت فشلها
 
وقال "بداية النقاشات ستنطلق الأسبوع القادم وما الذهاب إلى واشنطن إلا نقطة انطلاق للنقاشات وليست نهايتها كما ذهب إليه بعض المحللين. ''
 كما بيّن الكعلي أن أبرز محاور البرنامج الذي أعدته تونس لتقديمه لصندوق النقد الدولي هو اعادة النمو في تونس وتحسين المقدرة الشرائية للمواطن وارساء نظام جبائي شفاف وعادل وما رد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي الا دليل على التمشي السليم لتونس في مصارحة الشعب بحقيقة الوضع الاقتصادي وهذا يعتبر سندا ايجابيا
 

  

{if $pageType eq 1}{literal}