Menu

المشيشي يعرب عن تضامن تونس مع فرنسا إثر مقتل شرطية على يد مهاجم تونسي


سكوب أنفو- تونس

 أعرب رئيس الحكومة، هشام المشيشي، عن " تضامن تونس الكامل مع الحكومة والشعب الفرنسي الصديق " على إثر "العملية الإرهابية الجبانة " التي استهدفت أمس الجمعة مركز شرطة في مدينة رامبوييه بضواحي باريس، وأدت إلى مقتل موظفة فرنسية.

وأكد رئيس الحكومة، في بلاغ  لرئاسة الحكومة ، مساء السبت، أنّ الإرهاب أيّا كانت خلفياته لن يستطيع أن يمسّ من إرادة الشعوب الحرّة في العيش المشترك والتسامح والتضامن فيما بينها، مؤكّدا أن تونس التي دفع بعض أبنائها دمهم لدحر هذه الآفة ستكون دائما إلى جانب أصدقائها وكل أحرار العالم ضدّ هذا العدو.

و أكد رئيس الحكومة على أهميّة تضافر كلّ الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف و العنف والتوقّي من تداعياتها الخطيرة على أمن واستقرار الدول والشعوب والتمسك بقيم التسامح والإعتدال والحوار كقيم مشتركة للإنسانية جمعاء.

وحسب تقارير إعلامية فرنسية فإن تونسيا مقيما في فرنسا بصفة قانونية وغير معروف من أجهزة الشرطة والاستخبارات طعن امس الجمعة شرطية فرنسية لدى عودتها من استراحة الغداء عندما طعنها المهاجم مرتين في عنقها، في حين أُصيب المهاجم برصاص الشرطة وتُوفي لاحقا.

 

{if $pageType eq 1}{literal}