Menu

الفرجاني: من غير المسموح التشكيك في استقرار رئاسة الحكومة في الظرف الحالي


 

 

سكوب انفو-تونس

اعتبر القيادي بالنهضة السيد فرجاني، أنّ الحكومة في سفرة حساسة لصالح ميزانية واقتصاد البلاد إلى واشنطن، في ظل قصف من قرطاج يمس شروط الاستقرار السياسي.

وأكدّ الفرجاني في تدوينة له، اليوم السبت، أنّه من غير المسموح التشكيك في مدى استقرار رئاسة الحكومة في الظرف الحالي، مشيرا إلى أنّه حسب مطلعين فان بعض وسائل الاعلام والمرتبطين بقرطاج يسعون لإرباك صورة تونس من أجل إفشال الزيارة ذات الأهمية القصوى لمسيرة حياتنا الاقتصادية والاجتماعية، على حدّ تعبيره.

وأوضح القيادي النهضوي، أنّ ذلك من أجل تعفين الأوضاع بمزيد زعزعة الثقة في تونس، قائلا، "فالرئاسة ضربت ثقة المستثمرين بطلبها المزاجي والغير دستوري في محاولة ضم الأمن الداخلي، وقبلها تعطيل التعيينات الحكومية المعززة بتزكية قوية من البرلمان، ثم الموقف من المحكمة الدستورية، والان يتواصل القصف بالتشكيك في إمكانية بقاء المشيشي على رأس الحكومة مما يفتح أبواب المجهول على مصراعيها".

وتساءل الفرجاني، "فهل تقف الشورى اليوم موقفا صلبا يجهض التشكيك في الحكومة، وتعلن دون مواربة حمايتها المطلقة للديمقراطية والدستور والبرلمان والمجتمع المدني، والاستقرار للحكومة البنت الشرعية للنظام الديمقراطي لتونس، بحسب قوله.

{if $pageType eq 1}{literal}