Menu

اتّحاد الشغل يستنكر التفويت في 52 بالمائة من رأس مال شركة طانكماد


سكوب أنفو-تونس

استنكر الاتحاد العام التونسي للشغل ما وصفته بالقرار الأحادي الجانب والذي لم تقم فيه الحكومة بالتشاور مع الهيكل النقابي فيما يتعلق بملفات بعض المؤسسات العمومية والتفويت فيها.

 وأكد الاتحاد في بلاغ له، أمس الجمعة 23 أفريل 2021، أن حكومة المشيشي رفضت دعم ملفات أكثر من 5 شركات وطنية أبرزها الشركة الوطنية لتوزيع البترول "عجيل" والشركة الوطنية للأنشطة البترولية ETAP وشركة النقل بالأنابيب بالصحراء TRAPSA لشراء حصص 3 شركات متخلية عن حصتها في شركة TANKAGE MEDITERRANEE " طنكماد" وهي شركة خدمات نفطية ذات مساهمة عمومية. في المقابل تدعم الحكومة ملف شركة إيطالية PIR   اشتهرت بالسمسرة.

وندّد الاتحاد في بلاغه، بما أسماه "تنكر الحكومة" للاتفاقات التي تم إمضاءها بين الطرفين والتي تؤكد على ضرورة التشاور بينهما وعدم التفويت في المؤسسات العمومية بصفة أحادية وهو ما تعتزم القيام به من خلال التفويت في 52 بالمائة من رأس مال شركة طانكماد لفائدة شركة أجنبية "إيطالية".

 وجاء في البيان: "هذه الخطوة هي تنكر فاضح للاتفاق الحاصل بين الحكومة والاتحاد والمتمثل في التشاور والتفاوض حول واقع ومستقبل المؤسسات العمومية وذات المساهمة العمومية".

و حذّر بلاغ الاتحاد من خطورة هذا القرار وتداعياته الاقتصادية والاجتماعية، من خلال التفريط في موارد مالية هامة ممكنة من مرابيح حالية و مستقبلية لشركة "طنكماد". والتفريط في طاقة تخزين هامة للاحتياطي الاستراتيجي للبلاد التونسية في قطاع المحروقات وهو قطاع متقلب وله انعكاساته على النسيج الإقتصادي التونسي بما في ذلك الاحتياطي المالي من العملة الصعبة.

{if $pageType eq 1}{literal}