Menu

الكحلاوي: ملّف التخابر والتمويل الأجنبي كان في القصبة وأثير سابقا ولم يلقى صدى فتجدّد مع الخياري


 

سكوب أنفو-تونس

أفاد المعلّق بإذاعة إي أف أم والناشط السياسي طارق الكحلاوي، أنّ الملف المُثار من قبل النائب راشد الخياري، والمتعلّق برئيس الجمهورية واتّهامه بالتخابر مع جهات أجنبية وتلّقي أموال منها لفائدة حملته الانتخابية، كان في القصبة منذ شهرين، وأصبح يُتداول في الخارج.

وأكدّ الكحلاوي، في مداخلة له بالإذاعة، اليوم الجمعة، أنّه تمّت إثارة الملف مع صاحب حزب الشعب يريد الذي وصفه بمنتحل الصفة، ولم يحقّق النتائج المرجوة ولم يلقى صدى كبيرا، فأثير ثانية مع النائب الخياري، بحسب تصريحه.

وكشف المتحدّث، أنّ الملّف مفرغا من أي وثائق وأدلة ومعطيات جدية، مشيرا إلى أنّ النائب الخياري في فيديو نشره البارحة تضمن ما يعتبرها وثائق، وهي في حقيقة الأمر رسائل تحتوي على أرقام حوالات بريدية، وفق قوله.

ولفت إلى أنّ رئيس الحكومة على علم بالملّف مسبقا، وأنّه يتظاهر بعكس ذلك اليوم، على حدّ تعبيره.  

ويشار إلى أنّ رئيس الحكومة، قد صرّح اليوم، أنّ هذه المسائل الجدّية لا تُطرح في العلن، وتهم خطيرة لا يجب أن تُلقى جِزافا، وهي من مشمولات هياكل مختصة في القضاء، وأنتّه لا يريد أن ينخرط في ذلك، بحسب تصريحه.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}