Menu

الشاهد: ما تحدّث عنه رئيس الدولة عن القيادة المسلّحة ليس انقلابا


سكوب أنفو-تونس

أدان رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حركة تحيا تونس، يوسف الشاهد، الحملة الشرسة التي يتعرض لها رئيس الجمهورية.

واعتبر الشاهد، لدى حضوره، اليوم الجمعة 23 أفريل 2021، بإذاعة شمس، أنه من حق رئيس الجمهورية قيس سعيد تأويل الدستور.

وأضاف يوسف الشاهد في حواره، أن حديث رئيس الجمهورية كونه القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية والمدنية لا يعتبرا انقلابا كما اعتبره البعض.

ومن جهة أخرى، لاحظ الشاهد أن رئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي لم يتدخل أبدا في التعيينات وكان أكثر شخص يحترم الدستور.

وأفاد رئيس الحكومة الأسبق، في تعليقه على الأزمة التي تعيشها البلاد، بأنّا "استوفينا كل الحلول القانونية والدستورية"، مشدّدا على أن الحل يكمن في الدخول في هدنة سياسية بين مختلف الأطراف.

كما اعتبر رئيس حركة تونس، أن البرلمان معطل ويعاني من أزمات تؤثر على المواطن التونسي والحكومة تعمل دون سند قوي إضافة إلى الخلافات الدائرة بين مؤسسات الدولة.

وكشف الشاهد أنّ الحلول الدستورية والقانونية انتهت وكذلك الحوار أثبت أن كل الأطراف غير قادرة على الجلوس على طاولة الحوار وإذا لا نريد التوجه إلى العنف علينا الانخراط في هدنة سياسية والاهتمام بالمسائل ذات الأولوية على غرار الوضع الصحي والوضع الاقتصادي.

  

{if $pageType eq 1}{literal}