Menu

الدّالي: النيابة العمومية كلّفت وحدة أمنية مختصّة بالبحث في تمويل الحملة الانتخابية لرئيس الجمهوريّة


سكوب أنفو-تونس

كشف الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائيّة محسن الدّالي، أن النيابة العموميّة بالمحكمة الابتدائية بتونس تولت اليوم الأربعاء 21 أفريل 2021، إحالة تقرير الاطلاع على فيديو النائب راشد الخياري الذي نشره أول أمس، إلى الوحدة الأمنية المختصة التي تعهّدت منذ بداية شهر أفريل الجاري بالنظر في مسألة تمويل الحملات الانتخابية والتي من بينها الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية قيس سعيّد.

وأفاد الدالي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بأنّ النيابة العموميّة تعهّدت منذ مدّة وبناء على تقارير من جهة رسميّة، بالنظر في ملف تمويل الحملات الانتخابية التي من بينها حملة الرئيس سعيد، التي تطرق إليها محتوى فيديو الخياري، مضيفا أن النيابة العمومية كلّفت يوم 8 أفريل الجاري وحدة أمنية مختصّة بالبحث في تمويل الحملات الانتخابية لإمكانية وجود مخالفات انتخابية.

وأكّد الناطق باسم المحكمة الابتدائية أنّه تمّ إحالة تقرير الاطلاع المتعلق بالفيديو على نفس الوحدة الأمنية لإضافته للمعطيات السابقة والبحث على ضوء ذلك واستدعاء المدعو راشد الخياري لتلقّي تصريحاته وما له من بينة ومؤيدات على أن ترتب النتائج القانونية على ضوء نتائج الأبحاث.

وكان النائب راشد الخياري قد نشر أول أمس الاثنين، مقطع فيديو على صفحته بالفايسبوك اتهم فيه رئيس الجمهورية قيس سعيّد بتلقي دعم وتمويل خارجي (جهات أمريكية) لتعزيز حظوظ فوزه في الانتخابات الرئاسية لسنة 2019.

وأشار الخياري وفق الفيديو المذكور الى أنّ الجهة التي موّلت حملة سعيد (جهات أمريكيّة) سرّبت له الوثائق بعد أن غيّر رئيس الجمهورية ولاءه من الأمريكيين إلى الفرنسيين، داعيا القضاء إلى التحرّك للبحث في هذه القضية، ومتهما رئيس الجمهورية ورئيس حملته فوزي الدعاس "بارتكاب جرائم أمن دولة" وتمس من حرمة الوطن وتبطل نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن القضاء العسكري فتح بدوره أمس الثلاثاء تحقيقا فيما ورد في فيديو الخياري.

 

كما يشار إلى أن محكمة المحاسبات كانت قد أعلنت شهر نوفمبر 2020 أنها رصدت خلال عملها الرقابي على الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها والانتخابات التشريعية لسنة 2019، العديد من الاخلالات التي شابت الحسابات المالية للمترشحين وشرعية الموارد ومجالات إنفاقها وعدم الإفصاح عن مصادر التمويل واستعمال مال مشبوه غير مصرح به في الحملات الانتخابية وعدم احترام أحكام مرسوم الأحزاب.

 

{if $pageType eq 1}{literal}