Menu

رئيس لجنة المالية: الدولة اضطرت للاقتراض على حساب السيادة الوطنية


 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس لجنة المالية هيكل المكّي، أنّ هناك العديد من القروض التي فيها مساسا من السيادة الوطنية.

وأوضح المكّي، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الثلاثاء، أن القرض الذي قيمته 600 مليون أورو، فيه 17 شرط وضعتهم الجهة المانحة، مبيّنا أنه تدخل مباشر في السيادة الوطنية باعتبار شرط رفع الدعم تحت عنوان إعادة النظر في موضوع الدعم، والمؤسسات العمومية، وعدم الانتداب في الوظيفة العمومية، إضافة إلى الشرط المتعلق بعدم تعويض الخروج التلقائي من الوظيفة العمومية، بحسب تصريحه.

ولفت رئيس لجنة المالية، إلى أن مشروع القانون المتعلق بقرض بـ600 مليون أورو كان مطروحا في لجنة المالية، ولكن لم يتم تمريره لأن الحزام الحكومي لم يكن حاضرا، ولكنه مرّ بأغلبية بسيطة في البرلمان، معتبرا أنّ مرور هذا القانون بأغلبية قليلة يفسر بأن البرلمان ليس مقتنعا به، ولكنه كان مضطرا، مبيّنا أنّ هذا الاضطرار يبرر الاقتراض على حساب السيادة الوطنية بشروط، على حدّ تعبيره.

وأفاد المكّي، بأنّ تونس في الفترة القادمة ستدخل إلى الترتيب 'د أي'، وستعلن الدولة إفلاسها، مشيرا إلى أنّ الانهيار الاقتصادي كان نتيجة الخيارات السياسية، بحسب تقديره.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}