Menu

معلّلا سببها بتجنب الانخراط في التجاذبات السياسية: كمال بن يونس يتخلى عن تعيينه في 'وات'


 

سكوب أنفو-تونس

قدم الرئيس المدير العام الجديد لوكالة تونس إفريقيا للأنباء كمال بن يونس استقالته من الخطة التي كلفه بها رئيس الحكومة هشام المشيشي مطلع الشهر الحالي وصدرت في الرائد الرسمي يوم 5 أفريل الحالي.

وتوجه كمال بن يونس في رسالة الاستقالة بالشكر إلى رئيس الحكومة على ثقته وإلى كل الإعلاميين والقيادات النقابية والسياسية التي هنأته وشجعته على خوض تجربة "محاولة إصلاح واحدة من أعرق المؤسسات العمومية الوطنية التي تمر بصعوبات ومشاكل معقدة، ويمكن تطوير مردودها شكلا ومضمونا مع تحسين ظروف العمل داخلها وظروف العاملين فيها".

و فسر بن يونس استقالته بحرصه على "تجنب الانخراط في التجاذبات السياسية و التسيير الروتيني لمؤسسة إعلامية عمومية، مثل وات، تحتاج خطة إصلاح شاملة يشارك فيها الاداريون والمختصون في التسيير الحديث والاعلاميون والخبراء بعيدا عن المزايدات" .

ونفى بن يونس أن يكون انتمى يوما إلى أي حزب سياسي ايمانا منه أن العمل الصحفي يستوجب الاستقلالية ويتنافى مع "الاصطفاف الحزبي والسياسي” و” الانخراط في الصراعات العمومية والنزاعات بين الفرقاء".

و يذكر أنّ صحفيو وكالة تونس إفريقيا للأنباء، خاضوا تحركات احتجاجيّة و قرّروا الدخول في إضراب عام حضوري، مركزيا وجهويا، كامل يوم الخميس 22 أفريل 2021، "احتجاجا على تشبث الحكومة بتعيين كمال بن يونس على رأس الوكالة".

ودعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والاتحاد العام التونسي للشغل، في برقيتي إضراب منفصلتين، إلى “مراجعة هذا التعيين ووضع شروط ومعايير مهنية للتعيين على رأس المؤسسة، وفق عقد أهداف وبرامج، بما يضمن استقلالية المرفق الإعلامي العمومي".

وطالب صحفيو الوكالة وأعوانها، رئيس الحكومة، بـ "التراجع الفوري عن هذا التعيين السياسي الحزبي المفضوح والخطير، والنأي بالوكالة عن كل محاولات التدجين والتوظيف السياسي"، محمّلين إياه "مسؤولية ما قد ينجر عنه من تبعات".

 

{if $pageType eq 1}{literal}