Menu

رغم خطورة الوضع الوبائي: الاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت يدعو لوقفة احتجاجيّة


سكوب أنفو-تونس

حمّل المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت الحكومة المسؤولية الكاملة في "إزهاق الأرواح البشرية لعاملات الفلاحة وعدم حماية الطفولة" إثر حادث مرور جدّ يوم أمس أسفر عن إصابة العديد من عاملات الفلاحة.

ودعا المكتب في بيان صادرعنه، نشره الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم السبت 17 أفريل 2021، على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، الهياكل النقابية ومنخرطي القطاع الفلاحي للمساهمة في الوقفات الاحتجاجية المبرمجة ليوم الثلاثاء 20 أفريل الحالي من الساعة التاسعة صباحا إلى الحادية عشر ، للتعبير عن رفض نهج الاستهتار وسياسة التسويف والمماطلة .

وأشار إلى أنّه "يتابع بانشغال كبير الحادث المروع الذي تعرضت له العاملات الفلاحيات بمنطقة رياح معتمدية سجنان و البالغ عددهن 36 عاملة منهن العديد من القاصرات فيما يعرف بشاحنات الموت". واستنكر الاتّحاد "تواصل الاستهتار بأرواح العاملات بالفلاحة وتعريض حياتهن للخطر وعدم تطبيق الاتفاق الممضي بتاريخ 14 أكتوبر 2016".

وندّد المكتب بـ "سياسة التسويف والمماطلة المتعمدة التي تواجه بها الدوائر الحكومية مطالب قطاع الفلاحة".

وتأتي الدعوة للاحتجاج رغم إصدار اتحاد الشغل قرارا يقضي بتأجيل مختلف الأنشطة النقابية بسبب تردي الوضع الوبائي.

ويوصف الوضع الوبائي في علاقة بتفشي فيروس كورونا بالكارثي والخطير.

  

{if $pageType eq 1}{literal}