Menu

طبيب تخدير و إنعاش: حملة التلقيح في تونس عنوانها الفشل الذريع


سكوب أنفو-تونس

أكّد ماهر عباسي مختص في التخدير والإنعاش، أنّ حملة التلقيح في تونس عنوانها الفشل الذريع، حيث تم تلقيح  مائة ألف تونسي في 33 يوما، معدل ما تلقّحه فرنسا في 4 ساعات.

وقال في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الجمعة 16 أفريل 2021، إنّ الهدف ليس تلقيح المسجلين في المنظومة التلقيح، بل تطعيم 2 مليون تونسي قد يشكل الفيروس خطر على حياتهم، قائلا: ''فما بلاد في العالم في زمن كورونا تعمل حملة تلقيح بنظام الحصة الواحدة؟''.

وأشار إلى أنّ التلاقيح قاربت على النفاد، في ظل وضعية مالية صعبة، وكشف في هذا الصدد أنّ الفيروس بصدد التحور وأنّه يجب وضع استراتيجية تحسبا لموجة محتملة قادمة في شهر سبتمبر.

وأوضح في هذا الصدد أنّه قام بتوجيه مراسلة إلى رئاستي الحكومة والجمهورية لبعث صندوق أمن صحي قومي يحتوي على 2 مليار دينار تحسبا لأي طارئ صحي أو تحوّر للفيروس، مضيفا ''لابد من توفير هذه الأموال حتى وان تطلب الأمر بيع مؤسسة أو إثنين من المؤسسات العمومية لأنّ صحة التونسيين لا تقدّر بثمن''.

  

{if $pageType eq 1}{literal}