Menu

الدكتور لهيذب لبعض الأطبّاء: في الوضع الوبائي الخطير لا توجد سياسة


سكوب أنفو-تونس

دعا الدكتور ذاكر الله لهيذب أطباء قال إنهم يحاولون بثّ الفزع لغايات سياسيّة إلى التعقّل والتركيز على كلّ كلمة يقولونها.

وكتب لهيذب في تدوينة نشرها اليوم الجمعة 16 أفريل 2021، على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، "في مسألة الصحة وخاصة الوضع الوبائي الخطير، لا توجد سياسة، يعني حتى لو كان وزير الصحة سعيد الجزيري فعلينا الوقوف إلى جانبه وتخفيف حالة الفزع والمرض عن المواطنين ولهذا الأطباء الذين يحاولون بثّ الفزع لغايات سياسية (أستثني زكرياء بوڤيرة لأنه خائف فعلا وغير مُسيس)، يلزمهم اختيار كلماتهم جيّدا".

واحتّد الجدل حول تصريحات بعض الأطباء في علاقة بإدارة أزمة كورونا، وانطلق إثر تدوينة للدكتورة سمر صمود، أشارت فيها إلى أن الأطباء وجدوا أنفسهم في وضعية اختيار بين مريض بكورونا عمره 15 سنة واخر عمرة 21 سنة.

وفنّد الدكتور محمد الدوعاجي رئيس قسم الولدان بالمستشفى العسكري ورئيس جمعية طب الأطفال ما ذهبت اليه الدكتورة صمود مبينا انه لا يتمّ ايواء من يبلغ عمره 15 سنة في القسم ذاته مع من سنهم في العشرين معتبرا ان تصريحات صمود لا تستقيم ولا يقبلها عقل.

وأكد الدوعاجي في تصريح لموزاييك انه اتصل بأصدقائه في أقسام الإنعاش وأنهم شدّدوا له على أنّه لا وجود في قسم الأطفال لحالات تستوجب الإنعاش بسبب كورونا.

  

{if $pageType eq 1}{literal}