Menu

هل إرث أبو مازن في خطر؟


سكوب أنفو- وكالات

سؤال تطرحه الكثير من الأوساط السياسية الفلسطينية خاصة المقربة من الرئيس محمود عباس أبو مازن، والتي تنتظر الخطوة المقبلة التي سيبادر إليها الرئيس عباس بعد الانتخابات وإمكانية الاستجابة للكثير من الطلبات التي يرغب بها الفلسطينيين.

وتشير صحيفة انديبندنت في تقرير لها أن الكثير من الفلسطينيين يدّعون أن مصدر القلق الرئيسي هو أن تدير حماس ظهرها لأبو مازن ولن تدعمه في الرئاسة.

في هذه الحالة يمكن أن ينهي أبو مازن منصبه دون تحقيق إنجازات كبيرة للشعب الفلسطيني، بينما تتحول حماس إلى القائمة الأكبر في المجلس التشريعي بدلاً من فتح. حتى هذه اللحظة لم تستطع فتح أن تتلقى من ممثلها في المحادثات مع حماس جبريل الرجوب ضمانة واضحة بأن حماس ستحترم الاتفاقات مع فتح، وهذا الأمر يقلق قيادة الحركة.

{if $pageType eq 1}{literal}