Menu

رئيس هيئة الوقاية من التعذيب يحذّر من تواصل إفلات الأمنيين من العقاب


سكوب أنفو-تونس

أكد رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب فتحي الجراي، أن ظروف الإيداع بالسجون والايقاف بمراكز البحث والاحتفاظ غير مطابقة للمعايير الدولية، رغم المجهودات التي تبذلها وزارات الاشراف لتحسينها.

وكشف جرّاي، في مداخلة له بالبرلمان، عن إصابة 1700 سجينا بفيروس كورونا، ووفاة 6 منهم، فيما تماثل البقية للشفاء، مشيرا إلى إصابة 1800 عونا سجنيّا أيضا، وفق تصريحه.

وأكدّ رئيس الهيئة، وجود اكتظاظ كبير في أغلب الوحدات السجنية، وأنّ هناك 5 آلاف سجين فقط يتمتعون بأسرّة، وفق قوله.

ولفت المتحدّث، إلى أنّ الهيئة تلقت 630 اشعارا بخصوص انتهاكات حقوق الانسان في السجون ومراكز الايقاف والاحتفاظ، وبعد التقصي قامت بـ600 إحالة ادارية الى السلط المختصة، وأكثر من 70 إحالة قضائية الى محاكم تونس وبن عروس وبنزرت والقصرين، على حدّ إفادته.

وحذّر جرّاي، من خطورة تواصل إفلات أعوان الأمن من العقاب، مبرزا أنّ ذلك من شأنه أن يساهم في تواصل الاعتداءات وتكرارها، بحسب تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}