Menu

الرحوي: القوّات الأمنيّة أعلمتني بوجود تهديدات جدية على سلامتي الجسدية


سكوب أنفو-تونس

أعلن النائب منجي الرحوي أنه تم إعلامه من قبل القوات الأمنية أنه كان محل عمليات ترصد من قبل مجموعات ارهابيّة في ولاية جندوبة.

وكشف، في تدوينة له، أمس 14 أفريل 2021 أنه تم إعلامه بوجود تهديدات جدية على سلامته الجسدية، مؤكّدا أنه سيتم تشديد الحراسة الشخصية والحد من تنقلاته وفقا لتوصيات أمنية.

وبقي النائب عن حزب الوطنيين الديمقراطيين الذي أسسه الشهيد شكري بلعيد، تحت حماية أمنية لصيقة في الفترة التي تلت الاغتيالات السياسية في 2013، وظلّت التهديدات التي تعلمه بها وزارة الداخلية تتجدد كل فترة.

في مارس الماضي، طالب حزب الوطنيين الدّيمقراطيين المُوحّد في بلاغ له النّيابة العمومية بالتّحرك الفوري ضدّ التّهديدات الإرهابية الجدية التّي طالت الرّحوي بعد شن حملة تكفيرية ضده من قبل النائب راشد الخياري.

في تصريح سابق، دعا الرحوي النيابة العمومية للتحرك ضد التهديدات وحملة التكفير ونزعات التشهير مؤكدا أن الحملة التي يتعرض لها، تأتي بعد مطالبته على قناة التاسعة رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالتحقيق في نمو ثروة قياديين من حركة النهضة ومن بينهم نواب من الحزب الإسلامي.

وأكد أن حملات التكفير والتشهير التي تستهدفه لا تصدر إلا من جانب واحد وهي الصفحات والحسابات الفايسبوكية التكفيرية المدعومة من حركة النهضة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}