Menu

احتقان وتشنّج بعد استنجاد كمال بن يونس بالقوّة العامّة لاقتحام مقرّ وكالة تونس إفريقيا للأنباء


سكوب أنفو-تونس

استنجد كمال بن يونس الرئيس المدير العام الجديد لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بعدل تنفيذ وبالقوة العامة لدخول مقر الوكالة ومباشرة مهامه.

وأظهر مقطع فيديو نشره فرع النقابة الوطنية للصحفيين بوكالة تونس إفريقيا للأنباء، على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، اليوم الثلاثاء 13 افريل 2021، بن يونس وهو يحاول الدخول لمقر الوكالة مرفوقا بعدل تنفيذ قبل ان تمنعه نائبة نقيب الصحفيين التونسيين أميرة محمد متوجهة لبن يونس بالقول “كنا ننتظر منك ان تنسحب بكرامة..تعيينك حزبي ..نعرفك جيدا ..انت غير مرغوب فيك بالوكالة". ليجيبها بن يونس "جئت بعدل تنفيذ لتطبيق قرار تعييني على رأس الوكالة واستطيع الاستنجاد بالقوة العامة"، ليغادر بعدها بن يونس المكان ويستنجد بالقوة العامة التي طوّقت المكان واحاطت ببن يونس ليتمكن من دخول مقر الوكالة وسط حالة من الاحتقان والتشنج في صفوف العاملين بالوكالة.

وجُوبه استنجاد بن يونس بالأمن بسخط وغضب أبناء 'وات' الذين رفعوا في وجهه شعار 'ديڤاج' مطالبين إياه بالانسحاب.

يشار إلى أن صحفيي وأعوان الوكالة كانوا قد قرّروا يوم أمس شنّ إضراب عام جهوي ومركزي يوم الخميس 22 افريل الحالي.

  

{if $pageType eq 1}{literal}