Menu

رئيس الجمهوريّة: نحن مسلمون ولسنا إسلامييّن


سكوب أنفو-تونس

لم تخلو كلمة رئيس الجمهورية قيس سعيد التي ألقاها مساء أمس الاثنين 12 افريل 2021، بمناسبة شهر رمضان من "السياسة ".

فقد اعتبر قيس سعيّد، خلال الكلمة التي ألقاها من جامع الزيتونة، أن السلطة ابتلاء وأن كل من له سلطة في البلاد سيحاسب على أفعاله.

وأكد سعيّد أن رمضان ليس شهر صيام عن الأكل والشرب وليس من الطقوس التي "ظاهرها عبادة وباطنها حسابات سياسية أرقامها من وضع الأباليس"، داعيا في كلمته إلى الصوم عن الكذب والتجني، مؤكدا في ذات السياق أن شهر رمضان "ليس شهر التخاذل والخمول".

كما استنكر الرئيس الظواهر التي تنتشر خلال شهر الصيام من احتكار وزيادة في أسعار المواد وأضاف في قوله إن "لا أحد وصي على أحد في معتقداته لكن لا مجال للاستفزاز".

 كذلك تحدث رئيس الجمهورية عن بعض الجمعيات التي تتخذ الإسلام رمزا لها منتقدا لجوء بعض الجمعيّات إلى تغيير التسميات لاستغلال الدين وتفريق المجتمع "هذه المناورة الكبرى لتفريق المسلمين ولم تكن قضية الإسلام أو غير الإسلام، فنحن مسلمون ومؤمنون ولسنا إسلامييّن"، ويبدو من حديث رئيس الجمهورية عن جمعيّات التي تستغل الدين الإسلامي موقف واضح ورافض للجمعيات التي تعتمد على الدين للتفرقة والتي وصفها بالمناورة الكبرى.

  

{if $pageType eq 1}{literal}