Menu

بعد أن اتّهمه ضمنيّا بالوقوف وراء استقالته: اللومي يشترط طرد سفيان طوبال للتراجع عن الاستقالة


سكوب أنفو-تونس

أوردت إذاعة موزاييك نقلا عن مصادر لها، أنّ المكتب السياسي لحزب قلب تونس قد رفض استقالة عياض اللومي، وطلب منه أخذ مهلة للتفكير ومراجعة قراره.

وأفادت الإذاعة، اليوم الاثنين، بأنّ عياض اللومي لم يحسم بشكل نهائي قرار الاستقالة، واشترط عديد الإصلاحات والإجراءات في الحزب، من بينها طرد سفيان طوبال.

ووفق ذات المصدر، قرّر قلب تونس بعث لجنة حكماء لمحاولة تنقية الأجواء، وتفادي انفراط عقده، خاصة أنّ رئيس الحزب رهن الإيقاف.

ويشار إلى أنّ النائب عياض اللومي، قد نشر أمس تدوينه على صحته الخاصة، قال فيها "مبروك سفيان طوبال وكامل الفريق العامل معه على تحقيق الأهداف"، في اتّهام ضمني بأنه من يقف وراء استقالته من الحزب.

وأضاف بالقول، "انسحب بشرف من حزب أسسته مع صديقي الرئيس الاسير نبيل القروي، لرفضي سياسة الامر الواقع التي يريد ان يفرضها لوبي الفساد داخل الحزب وخارجه".

ومن جهته، أكدّ رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، أمس الأحد، بأنّ حزبه يمرّ بحالة مخاض عميق بشأن توّجهاته السياسية، مبيّنا أنه يمكن تطويق الخلافات داخله بالحوار، داعيا جميع الاطراف للعودة الى طاولة الحوار.

  

{if $pageType eq 1}{literal}