Menu

العكروت ردّا على موسي: لن أنخرط في السياسات 'الرثة' التي تشتغل بالمؤامرات والاشاعات


سكوب أنفو-تونس

أفاد مستشار الامن القومي السابق للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي الاميرال كمال العكروت، بأنه تعرّض لهجوم وحملة على شخصه، بعد أن تمّت الإشارة له مؤخرا عبر بعض وسائل الإعلام بمعطيات وصفها بالمتهافتة وغير الصحيحة.

وأوضح العكروت في تدوينه له، أمس الاحد، أنه يتقاسم نفس الأهداف مع مجموعة وصفها بالنيرة من النساء والرجال والشباب الذين يرغبون في إصلاح وطنهم، ويتشارك معهم في أفكار حقيقية وإصلاحية هادفة، هدفها اقتلاع البلاد من مخالب ما وصفهم بالظلاميين والانتهازيين والعابثين والفاسدين، بحسب قوله.

وأكدّ الأميرال، أنّ العمل السياسي الحزبي ليس من اهتماماته، لأنه يريد أن يحافظ على حريته في القول وفي العمل مع الوطنيين والديمقراطيين والتقدميين مهما كانت مواقعهم، على حدّ تعبيره.

وقال العكروت، "لن أسقط أبدا في الانخراط في "السياسات الرثة" التي تشتغل بالمؤامرات والاشاعات السخيفة، وهتك الأعراض وخلق الفتن الوهمية بين مكونات التيار الوطني والتقدمي...الانحطاط ليس قدرنا".

ويشار إلى أنّ رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، خلال حضورها بقناة التاسعة أوّل أمس، اتهمت الاميرال العكروت بمحاولة اختراق حزبها خدمة لأجندا الربيع العربي، وبأنه يتواصل مع هياكل وقواعد حظبها بجهة الساحل.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}