Menu

في رسالة مشفّرة من قيس سعيّد: تونس "المريضة" ستبرأ يوما ما


سكوب أنفو-تونس

خلال موكب إحياء ذكرى أحداث 9 أفريل 1938 بروضة الشهداء بالسيجومي، أطلع رئيس الجمهورية كل من رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة على صورة كاريكاتورية يعود تاريخها إلى سنة 1936 نشرت في جريدة الشباب وضعها محمود بيرم التونسي.

ويصوّر الرسم الكاريكاتوري إمرأة على فراش المرض ترمز إلى ''تونس'' وبجانبها صيدلي طبيب يحمل وثيقة ''وصفة طبية'' كتب عليها "برلمان وطني محترم وزارة كاملة ومسؤولة".

ودُوّن في أسفل الرسم الكاريكاتوري "الطبيب للصيدلي: أحضر لي هذا الدواء وهي تبرأ بإذن الله''، وهو ما يحيل إلى أنّ الرئيس أراد أن يبعث برسالة غير مباشرة إلى المشيشي والغنوشي، بعد تعطّل لغة الحوار بينهم على خلفية أزمة سياسية ما انفكت تتعمّق، بأنّ العلّة تكمن في البرلمان والقصبة وأنّ الحلّ بيدي هتين المؤسستين السياديتين.

  

{if $pageType eq 1}{literal}