Menu

عبّو: قلب تونس طلب تأجيل جلسة المحكمة الدستورية والغنوشي وعدهم بالإفراج عن القروي وأخلف


 

 

سكوب أنفو-تونس

أكدّت النائب عن الكتلة الديمقراطية، سامية عبّو، أنّ قلب تونس هو من طلب تأجيل الجلسة العامة المزمع إجراؤها اليوم لاستكمال انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية.

وأوضحت عبّو، خلال حضورها ببرنامج ميدي شو على موزاييك أف أم اليوم الخميس، بأنّ عضو مكتب المجلس سفيان طوبال خلال اجتماع عقده المكتب يوم أمس، طلب تأجيل الجلسة المذكورة، بعد تلّقيه رسالة تفيد بذلك، وقد تمّ تمرير المقترح من قبل نوّاب النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة بالقوّة والغلبة، مستغلين غياب نواب أخرين عن اجتماع المكتب، على حدّ تصريحها.

واعتبرت النائب، أنّ طلب تأجيل الجلسة العامة خرق شكلي للنظام الداخلي للمجلس، ومسّ بقواعد النظام العام، مؤكدة أنّ بعض النوّاب باتوا يخرقون القانون دون حياء، على حدّ تعبيرها.

ولفتت عبّو، إلى أنّ تبريرات الإلغاء استبلاه للعقول، لأنّ ربطها بردّ رئيس الجمهورية لقانون المحكمة الدستورية المنّقح لا علاقة بها باستكمال انتخاب الأعضاء، بحسب توضيحها.

وفي سياق متّصل، كشفت عبّو بأنّ نوّاب قلب تونس انسحبوا من الجلسة العامة المنعقدة يوم الثلاثاء الفارط، التي تزامنت مع صدور قرار برفض الافراج عن رئيس الحزب نبيل القروي من قبل محكمة التعقيب، كما تغيّبوا عن جلسة يوم أمس، لأنهم غاضبين من رئيس البرلمان راشد الغنوشي الذي وعدهم بإطلاق سراح القروي، مذّكرة بتصريحه بأنّ رئيس قلب تونس سيغادر السجن معزّزا مكرّما، مبرزة أنّ النوّاب غضبوا ممّن وعدهم وأخلف، على حدّ تعبيرها.

واعتبرت النائب، أنّ البرلمان ارتهن لدى الأحزاب، وأصبح مرتعا لتصفية الحسابات السياسية، واصفة ذلك بالفضيحة، وفق قولها.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}