Menu

معلومات استخباراتية مغربية تُساعد في احباط هجوم إرهابي في فرنسا


سكوب أنفو- وكالات

أفادت السلطات المغربية، اليوم الثلاثاء، إنها ساعدت في إحباط هجوم إرهابي في فرنسا عبر معلومات قدمتها للجانب الفرنسي.

وجاء في بيان للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (الاستخبارات العامة) إن المملكة قدمت معلومات دقيقة حول مواطنة فرنسية من أصل مغربي، كانت بصدد التحضير لتنفيذ عمل إرهابي وشيك كان يستهدف كنيسة بفرنسا".

وكشف البيان إن المعلومات التي قدمها المغرب شملت المعطيات الشخصية حول هوية المشتبه فيها الرئيسية، ومعطياتها التعريفية الإلكترونية، فضلا عن المشروع الإرهابي، الذي كانت بصدد التحضير لتنفيذه، بتنسيق مع عناصر في تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأشار الناطق الرسمي للمديرية إلى أن تقديم هذه المعلومات للمصالح الأمنية الفرنسية يندرج في إطار انخراط المملكة المغربية في آليات التعاون الدولي لمكافحة التنظيمات الإرهابية، وتحقيق الأمن والاستقرار الدوليين.

كما شدد المسؤول، من جهة أخرى، على أن هذا التنسيق يأتي في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمملكة المغربية، من جهة، ومصالح الاستخبارات الفرنسية، من جهة ثانية، في مجال مكافحة الخطر الإرهابي وتصاعد تهديدات التطرف العنيف الذي يستهدف أمن وسلامة مواطني كلا البلدين.

هذا وأعلنت الشرطة الفرنسية في وقت سابق، إلقاء القبض على امرأة شابة يشتبه في تورطها في التخطيط مع جماعة إسلامية متشددة لشن هجمات تستهدف كنائس في البلاد.

 

{if $pageType eq 1}{literal}