Menu

خلال لقائه سعيّد: رئيس المجلس الأوروبي يدعو إلى دفع الشراكة ويجدد دعم أوروبا للمسار الديمقراطي في تونس


سكوب أنفو- تونس

 جدّد رئيس المجلس الأوروبي،"شارل ميشال"، خلال لقائه رئيس الجمهورية، قيس سعيد، اليوم الاثنين بقصر قرطاج، الحرص على تثبيت الشراكة المميزة القائمة بين تونس والاتحاد الأوروبي، اللّذان قال إنهما "يتقاسمان نفس المبادئ الديمقراطية".

ودعا إلى إعطاء دفع جديد لهذه الشراكة، عبر توسيع نطاقها، خاصة في ما يتعلق بالإنعاش الاقتصادي بعد الأزمة الصحية العالمية، ودعم دور الشباب في المجتمع، وتعزيز التضامن الاجتماعي، وفق ما جاء في بلاغ إعلامي صادر عن رئاسة الجمهورية.

وأفاد ميشال بأن زيارته إلى تندرج في إطار تأكيد الصداقة القائمة بين تونس والاتحاد الأوروبي، وفتح حوار حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتجديد دعم الاتحاد ودوله الأعضاء للمسار الديمقراطي في تونس.

ومن جهته، دعا رئيس الجمهورية، إلى اعتماد مقاربة أكثر شمولية في ملف الهجرة، تتجاوز الحل الأمني لتعالج الأسباب العميقة لهذه الظاهرة، على غرار الفقر والبطالة.

وثمن دعم الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء للمسار الديمقراطي ببلادنا، معربا، وفق المصدر ذاته، عن تطلع تونس إلى تعزيز شراكتها الاستراتيجية مع الاتحاد ولاسيما في مجالات الاقتصاد والتعليم العالي والشباب والتكنولوجيات الجديدة.

وتم التطرق خلال هذا اللقاء إلى التعاون بين تونس والاتحاد الأوروبي وسبل دعمه وتعزيزه، كما مثلت هذه المقابلة مناسبة للتداول بشأن عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان ضرورة التنسيق وتعزيز الجهود الدولية المشتركة لمجابهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن أزمة "كوفيد-19". وفي هذا الإطار، ذكّر رئيس المجلس الأوروبي بمشاركته ورئيس الجمهورية، في النداء الدولي من أجل "إحداث معاهدة حول الاستجابة الجماعيّة للجوائح الصحيّة".

{if $pageType eq 1}{literal}