Menu

جامعة التعليم الأساسي تتّمسك بالإضراب والوزير يؤكّد أنّ كلّ المطالب الماليّة من الصعب تحقيقها


 

سكوب أنفو-تونس

أكّد نبيل الهواشي كاتب عام جامعة التعليم الأساسي بالاتحاد العام التونسي للشغل، تمسك الجامعة بتنفيذ الإضراب العام الحضوري لمدرسي التعليم الابتدائي كامل يومي غد وبعد غد 6 و7 أفريل الحالي.

وأبرز النقابي أنّ ذلك يأتي للدفاع عن مقدرتهم الشرائية التي قال إنها تشهد تدهورا كبيرا في ظل ارتفاع جنوني للأسعار.

وعبّر الهواشي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الاثنين 5 أفريل 2021، استنكاره عدم تفاعل وزارة التربية مع جملة مطالب مدرسات ومدرسي التعليم الابتدائي، متهّما الحكومة بتأزيم الوضع، مشيرا الى تراجع وزارتي التربية والاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار عن تنفيذ محضر الجلسة الذي تم توقيعه بين الطرفين الاجتماعي والحكومي يوم 2 مارس المنقضي والذي قال إنه تضمن جملة من المطالب مثلت في البداية موضوع توافق.

وأضاف "لم تلق هذه المطالب التي كانت قد طرحت على طاولة التفاوض مع سلطة الإشراف يوم الجمعة الماضي تجاوبا"، لافتا إلى أنّها "تتمحور بالخصوص حول إصلاح المنظومة التربوية وتصفية أشكال التشغيل الهش في مرحلة التعليم الابتدائي وتوفير الحماية الاجتماعية وتحسين القدرة الشرائية للمدرسين".

وأوضح كاتب عام جامعة التعليم الأساسي أنّ "هناك مطالب أخرى تعتبر أكيدة جدّا مثل الترفيع في القيمة المالية للترقيات المهنية التي تعد أحد المداخيل لتحسين الأجور التي يعتبر عائدها المالي الحالي ضعيفا ولا يشكل تغييرا للوضع المادي للمدرس إلى جانب إيجاد آلية لتنظيم انتقال المنتمين للمسار المهني إلى المسار العلمي".

من جهة أخرى نقلت إذاعة "شمس أف أم" عن وزير التربية فتحي السلاوتي قوله اليوم "وضعيّة البلاد الماليّة الحالية لا تسمح بالاستجابة لكل المطالب المالية…كل المطالب التي لها انعكاسات ماليّة من الصعب تحقيقها"، معربا عن أمله في تفادي الإضراب.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}