Menu

إنجاز تاريخي للمصارعة التونسية بتأهل عشر مصارعين للأولمبياد


سكوب أنفو – تونس

حقق المنتخب الوطني للمصارعة إنجازا تاريخيا بعدما تمكن عشر مصارعين من إقتلاع بطاقة التأهل إلى الألعاب الأولمبية طوكيو في الصائفة القادمة وذلك إثر تميزهم في الدورة الترشيحية المؤهلة إلى الأولمبياد عن قارتي افريقيا وأوقيانوسيا والتي دارت بمدينة الحمامات من 2 إلى 4 أفريل الجاري بمشاركة 156 مصارعة يمثلون 22 دولة.
تأهل المصارع أمجد معافي إلى الأولمبياد بعد حصوله على المركز الأول في وزن 77 كجم، بتفوقه في النهائي على المصارع المغربي زياد أية إكرام، وترشح هيكل عاشوري في وزن 97 كجم، بعد تغلبه في مباراتيه الأولى والثانية على التوالي على أمير عوض، الذي لعب تحت علم الاتحاد الدولي، والمصري محمد علي السيد.

وفي وزن 67 كجم، ضمن سليمان نصر بطاقة عبوره إلى الألعاب الأولمبية بعد فوزه في مباراته الأولى على الجزائري عبد المالك مرابط، وفي مباراته الثانية على المغربي معاذ الأشقر.
أما في وزن 130 كجم، فقد حجز أمين قنيشي مكانه في الأولمبياد بتغلبه في مباراته الثانية على المغربي شكري عطافي، وفي مباراته الثالثة على الجزائري هشام كوشيط، وذلك بعدما خسر في مباراته الأولى أمام المصري عبد اللطيف محمد أحمد.
وفي المسابقة النسائية تأهلت 4 مصارعات إلى الأولمبياد للمرة الأولى في تاريخ تونس، وهن "مروى العامري (62 كجم) وسوار بوستة (57 كجم) وسارة حمدي (50 كجم) وزينب الصغير (76 كجم)".
وفي اليوم الأخير للبطولة، التحق ثنائي تونسي بقائمة المتأهلين للأولمبياد، حيث تمكن المصارع محمد السعداوي من الحصول على بطاقة التأهل في وزن 97 كجم، فيما اقتلع هيثم الدخلاوي ورقة التأهل العاشرة والأخيرة في المصارعة الحرة وزن 65 كجم.

  

{if $pageType eq 1}{literal}