Menu

العكاري: ملّفات فساد مالي ستحال إلى القضاء قريبا من طرف محكمة المحاسبات وهيئة مكافحة الفساد


 

 

سكوب أنفو-تونس

أكدّ رئيس تحرير جريدة الانوار نجم الدين العكاري، أنّ حالة من الارباك تصيب قادة حركة النهضة كلّما فتح ملّف تمويل الحزب وشفافية التصرف في أمواله.

وقال العكاري، في مقال له لجريدة الانوار في عددها الصادر اليوم الجمعة، إنّ التجاوزات في التصرّف المالي داخل الحزب ليس كلاما اعتباطيا يروّجه خصومها، بل تدعمه أجهزة رسمية وفي مقدّمتها محكمة المحاسبات التي طالما كشفت عن ثغرات في تمويل الحزب، فضلا عمّا كشفته تقارير هيئات رقابية مالية تونسية ودولية، وفق تعبيره.

ولفت المقال، إلى أنّ كثير من المتابعين وحتّى ممّن انتموا للتنظيم سابقا قبل الثورة، تحدّثوا عن تمويلات والمساعدات الأجنبية التي وصلت على قيادات النهضة في الخارج وقالوا أنّه إنّه تم تحويل وجهتها ولم تصل إلى الفئات المستهدفة من عائلات مساجين التنظيم وضحايا النظم البائد، بحسب قوله.    

ورجّح العكاري، أنّ تتّم إحالة عدد من قضايا الفساد المالي خلال الأيام القادمة، إلى القضاء سيتقدّمها محكمة المحاسبات وأيضا الهيئة الوطنية لمكافحة السفاد، وقد تحمل مفاجآت تزيح الغموض والشبهات، بحسب تأكيده.

واعتبر صاحب المقال، أنّ "التغيّرات السياسية المتسارعة في المنطقة والعالم عموما، ستكون لها تداعيات كبرى على حركة النهضة وستفتح ملّفات ظلت مخفية بسبب التحالفات والولاءات".                                         

{if $pageType eq 1}{literal}