Menu

اعتصام الكامور كبّد الدولة خسائر ب 300 مليون دينار


سكوب أنفو-تونس

أكد المدير العام للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية، عبد الوهاب الخماسي، أن اعتصام الكامور بولاية تطاوين كبّد الدولة خسائر بـ 300 مليون دينار، مشدّدا في السياق ذاته على التأثير السلبي لمثل هذه الاحتجاجات على الإنتاج الوطني للمحروقات وعلى المستثمر الأجنبي.

وكشف الخماسي، في تصريح إعلامي، على هامش ندوة صحفية عقدت اليوم الخميس 1 أفريل 2021، لتسليط الضوء على أنشطة البحث والاستكشاف والاستثمار في قطاع المحروقات، أن هناك مشروعا مع شركة إيني في الطاقة المتجددة لم يتم الانطلاق في استغلاله رغم الانتهاء من انجازه في جوان الفارط بسبب هذه الاحتجاجات.

وفي سياق متّصل، أكد مدير عام المحروقات بوزارة الصناعة والطاقة والمناجم رشيد بن دالي، أنه لم ترد على هياكل الوزارة أي طلب رسمي من طرف شركة إيني للخروج من تونس وانهاء أنشطتها البترولية.

وأضاف أن الشركة العالمية أبدت في محادثات بينها و بين الوزارة عن رغبتها في انهاء أنشطتها الاستكشافية والانتاجية للمحروقات الأحفورية وتعويضها بالاستثمار في الطاقات المتجددة والمنتوجات الطبيعية BIO في تطبيق لسياسة الشركة في الحياد عن الطاقات الأحفورية والخروج من الدول ذات الانتاج الضعيف.

كما أشار بن دالي إلى أنه وفي آخر اجتماع مع ممثلي شركة شال العالمية في تونس، أكدت الشركة أن لا نيّة لها في بيع أي من أنشطتها البترولية في تونس.

  

{if $pageType eq 1}{literal}