Menu

تمهيدا لإجراء انتخابات تشريعية مُبكرة: البرلمان العراقي يصوت على حلّ نفسه بعد 6 أشهر


سكوب أنفو- وكالات

صوّت البرلمان العراقي ليلة أمس الخميس على حلّ نفسه في 7 أكتوبرالقادم، كخطوة تمهيدية لاجراء الانتخابات التشريعية المبكرة المقرر اجراؤها في العاشر من ذات الشهر.

وصوّت البرلمان العراقي بأغلبيية مريحة على مشروع القرار القاضي بالحلّ والمُقدم بطلب من 172 نائب.

في هذا السياق، أفادت مصادر برلمانية للعربي الجديد، إن رئاسة البرلمان وعددا غير قليل من النواب أصروا على وضع شرط في قرار حل مجلس النواب، وهو إجراء الانتخابات في موعدها (10/10/2021)، للحيلولة دون قيام الحكومة أو القوى السياسية بتأجيل الانتخابات مرة أخرى، مضيفة "وفي حال تم تأجيل الانتخابات فإن قرار حل البرلمان يعتبر ملغيا".

وبينت المصادر أن المضي باتجاه حل البرلمان جاء ليمثل رغبة واضحة من مجلس النواب بإجراء الانتخابات المبكرة في موعدها، مشيرة إلى وجود نية لتشريع ما تبقى من قوانين مهمة خلال الفترة المتبقية من عمر البرلمان.

وبحسب الدستور العراقي فإن البرلمان يمكن أن يصوت على حل نفسه بطريقتين، إما بناءً على طلب مقدم من ثلث أعضائه، أو بطلب من رئيس الوزراء بموافقة رئيس الجمهورية، وبعد ذلك يكون من حق رئيس الجمهورية الدعوة إلى إجراء انتخابات خلال مدة أقصاها 60 يوما، ويكون البرلمان في هذه الحالة مستقيلا يمارس تصريف الأعمال اليومية فقط.

وقد اعتبر أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد حسان العيداني في تصريح للعربي الجديد، أن قرار البرلمان حل نفسه قبل موعد الانتخابات يمثل خطوة مهمة على طريق إجراء الانتخابات المبكرة، موضحا أنّ أوضاع البلاد لا تتحمل تأخير العملية الانتخابية في ظل وجود صراعات سياسية انعكست على جميع معالم الحياة.

و تعتبر الانتخابات المبكرة أحد أهم مطالب الحراك الاحتجاجي الواسع الذي شهده العراق في أكتوبر 2019، ونتج عنه تغيير الحكومة، واستبدال مفوضية الانتخابات، وسن قانون انتخابي جديد.

{if $pageType eq 1}{literal}