Menu

الخليفي: قلب تونس يرفض قطعيا استقالة المشيشي لانطلاق الحوار الوطني


 

 

سكوب أنفو-تونس

أعلن رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، أنّ حزبه يرفض اشتراط رئيس الجمهورية قيس سعيّد استقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، لانطلاق في الحوار الوطني.

وأكدّ الخليفي، في تصريح نقلته موزاييك أف أم، اليوم الخميس، أنّ قلب تونس لن ينخرط في أي تمشّ يُحدث فراغا حكوميا، مبيّنا أنّ البلاد تعيش وضعا اقتصاديا صعبا يتطلّب تحلّي الجميع بالمسؤولية والابتعاد عن الحسابات 'الرخيصة' والمخاتلات التي من شأنها خلق فراغ، على حدّ تصريحه.

وقال رئيس كتلة قلب تونس، "لدينا ثقة في اتحاد الشغل وأمينه العام نور الدين الطبوبي، ونعتقد أنه يعي بضرورة أن تكون أولويات الحوار اقتصادية واجتماعية"، لافتا إلى أنّ الحوار المبني على الإقصاء سيزيد في تعميق الأزمة، وفق تعبيره.

وأضاف بالقول، "نحن في انتظار آليات هذا الحوار ومضمونه، وما نعرفه هو أنّ رئيس الجمهورية يشترط استقالة رئيس الحكومة قبل الانطلاق في الحوار، وهذا مرفوض قطعيا بالنسبة لنا، البلاد اليوم في حاجة إلى كل الجهود لتعبئة الموارد المالية، وتنفيذ الإصلاحات والمصادقة عليها ضمن الحوار".

ويذكر أنّ الأمين العام لاتحاد الشغل في حوار صحفي له، أفاد بأنّ بلغته إشارات تفيد بأنّ رئيس الجمهورية يشترط استقالة رئيس الحكومة للانطلاق في تنظيم الحوار الوطني المقترح من قبل الاتحاد.

 

{if $pageType eq 1}{literal}