Menu

بوخريص: الهيئة تحصّلت على أدّلة في ملّف "ثقيل" لشبهات فساد متعلق بشخصيّات نافذة


سكوب أنفو-تونس

 كشف رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، عماد بوخريص أنّ الهيئة تعمل اليوم على متابعة ملف كبير جدا متعلق بشخصيّات نافذة، داعيا كلّ المواطنين للتبليغ على الفساد وتقديم الأدلة.

 وأشار بوخريص، في ندوة صحفية، اليوم الأربعاء 31 مارس 2021، بعنوان "مدركات الفساد في تونس"، تم خلالها الكشف عن نتائج المسح الكمي لمفهوم الفساد في تونس لعام 2020، أشار إلى أنّ الهيئة تحصّلت على الأدلة، وهي على وشك الانتهاء من العمل على هذا الملف الذي سيتم تقديمه إلى الجهة القضائية وإعلام الرأي العام بالتفاصيل في الإبان.

ويعتبر أغلب التونسيين، حسب ما خلصت إليه النتائج، أنه ومنذ سنة 2011 وإلى غاية اليوم مازال الفساد حاضرا، فعلى الرغم من أن أكثر من 80 % من المستجوبين يعتبرون تأثير الفساد سلبيا، فإن 87.2 % منهم يعتقدون أنه ارتفع خلال العام الماضي.

وأشار 28.5 % من التونسيين إلى أنهم تعرّضوا على الأقل لحالة فساد واحدة سنة 2020، الأمر الذي يمثل تحديا كبيرا في طريق تنمية ثقة المواطنين في المؤسسات العمومية خلال عملية التحول الديمقراطي في تونس.

 و تم إجراء هذا الاستطلاع في إطار مشروع "الوقاية من الفساد ومكافحته في تونس" الممول من وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية والذي تشرف على تنفيذه الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالشراكة مع وكالة التعاون الألماني بصفتها مؤسسة اتحادية تساند حكومة ألمانيا الاتحادية في تحقيق أهدافها في مجال التعاون الدولي للتنمية المستدامة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}