Menu

على خلفيّة عدم إيفاء الحكومة بتطبيق اتّفاق الكامور: عودة الاحتجاجات في تطاوين


سكوب أنفو-تونس

أقدم عدد من الشباب من تنسيقية اعتصام الكامور من ولاية تطاوين صباح اليوم، الأربعاء 31 مارس 2021، على غلق الطريق الرئيسية عبر حرق الإطارات المطاطية احتجاجا على ما اعتبروا "عدم التزام الحكومة بتطبيق اتفاق الكامور الممضى بين التنسيقية والحكومة في 5 نوفمبر الماضي".

  ويشار إلى أن عددا من شباب تنسيقيّة الكامور نفذوا أمس، أمام مقرّ الولاية، وقفة احتجاجية للمطالبة بتطبيق بنود اتفاق الكامور كاملة وبإقالة الوالي لكن الوحدات الأمنية تدخلت وقامت بتفريقهم، مما أدى إلى توتر الوضع بين المحتجين والوحدات الأمنية.

 وشهدت ولاية تطاوين حالة من الاحتقان ومواجهات بين عدد من المحتجين الذين عمدوا إلى رشق الوحدات الأمنية بالحجارة، في حين ردت الأخيرة باستعمال الغاز المسيل للدموع.

 وتركزت هذه المواجهات خاصة على مستوى الطريق الرابطة بين ولايتي مدنين وتطاوين بمحيط الإذاعة ومحيط مقر الولاية.

 وانّجر على هذه الاحتجاجات وقوع عدد من الإصابات تتمثل في حالات إغماء جراء الاختناق بالغاز.

 ويذكر أنه أعيد فتح محطة الضخ بالكامور في نوفمبر 2020 إثر اتفاق بين وفد حكومي وتنسيقية اعتصام الكامور تضمن جملة من النقاط مع التعهد في الانطلاق بتفعيلها تباعا، إلا أنه وفق التنسيقية لم تلتزم الحكومة مرة أخرى بتعهداتها.

 يشار إلى أن تنسيقية اعتصام الكامور نفذت إضرابا عاما جهويا بيوم واحد وذلك يوم 24 فيفري الماضي، على خلفية ما اعتبرته عدم التزام الحكومة بإنجاز مختلف بنود الاتفاق المُمضى مع الوفد الحكومي والتي أقرها رئيس الحكومة في المجلس الوزاري المنعقد يوم 5 نوفمبر 2020 في آجالها المحددة. 

  

{if $pageType eq 1}{literal}