Menu

بعد تعتيم إعلامي عنها: مصادر ليبية تكشف فحوى لقاء المنفي بأردوغان


سكوب أنفو- وكالات

خلافا لما جرت به العادة خلال الزيارات الرسمية، لم يظهر رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي في لقاء صحفي مشترك مع مؤولين أتراك أثناء زيارته التي أداها إلى تركيا الأسبوع الماضي، مما فتح باب التساؤلات عن فحوى هذه الزيارة والتي جاءت مباشرة بعد زيارته إلى مصر و بعد أيام قليلة منذ تنصيب حكومة عبد الحميد الدبيبة.

في هذا السياق فقد كشف مصدر في الحكومة الليبية، أن المنفي قدم طلبا رسميا للرئيس التركي، بسحب المرتزقة السوريين والخبراء العسكريين الأتراك من طرابلس.

ووفقا لما أفادت إذاعة فرنسا الدولية ( RFI) ، أوضح المصدر أنه تم نقل طلب سحب المرتزقة والخبراء إلى السلطات التركية قبل عشرة أيام في طرابلس.

 

و قد أدّى المنفي زيارة إلى تركيا يوم الجمعة الماضي، طالب خلال لقائه أردوغان، بضرورة الالتزام باستحقاقات المرحلة الانتقالية في ليبيا التي تنتهي بإجراء انتخابات في 24 ديسمبر من العام الحالي، وإرساء الاستقرار في البلاد عبر مصالحة وطنية.

و يعتبر ملف المرتزقة الأجانب الذي يبلغ عددهم نحو 20 ألف مقاتل، من أبرز التحديات التي تؤرق السلطات الليبية الجديدة، حيث ألقى بظلاله على أجندة عملها منذ تسلمها السلطة قبل أسبوعين.

كما زاد المجتمع الدولي خلال الأشهر الماضية ضغوطه من أجل خروج كافة المقالين الأجانب من البلاد، لا سيما المرتزقة التي نقلتهم أنقرة على مدى أشهر من سوريا إلى الأراضي الليبية، على الرغم من انتقادات الأمم المتحدة.

.

 

{if $pageType eq 1}{literal}