Menu

ابتداء من اليوم ولمدّة 5 أيّام: إضراب عام للمهندسين


سكوب أنفو-تونس

تدخل عمادة المهندسين التونسيين انطلاقا من اليوم الاثنين 29 مارس 2021 في إضراب عام داخل كافة المؤسسات والمنشآت العمومية وذلك إلى غاية يوم 2 افريل المقبل تحت شعار" فك حقك يا مهندس". 

وسيرافق الإضراب تجمع احتجاجي في نهج كمال أتاتورك:" أين تتواجد العديد من الإدارات المركزية ذات الكثافة الهندسية من الساعة التاسعة صباحا إلى حدود منتصف النهار " حسب ما أكدته عمادة المهندسين في بلاغها.

ويأتي إضراب عمادة المهندسين احتجاجا على تراجع الحكومة عن اتفاق 3 ديسمبر 2020 و الذي ينص بالأساس على تعميم الزيادة الخصوصية على مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية، و تطالب عمادة المهندسين بالزيادات الخصوصية التي تم إقرارها لفائدة مهندسي الوظيفة العمومية على مهندسي القطاع العام المقدرة ب450 دينار بالنسبة للمهندس الأول و550 دينار للمهندس الرئيس و750 دينار للمهندس العام.

ويشار إلى أن رئيس الحكومة، هشام المشيشي كان قد قرر إثر الاتفاق مع عمادة المهندسين على تعميم الزيادات وتعيين فريق من رئاسة الحكومة للتفاوض مع عمادة المهندسين في كيفية تنزيل الزيادة الخصوصية، وتم الاتفاق أيضا على تشريك العمادة كقوّة اقتراح وتشريكها بمجالس إدارة المؤسسات العمومية وبمختلف المجالس واللجان الوطنية ذات العلاقة بالشأن الهندسي إلا أنه لم يتم إلى حدّ اليوم تنفيذ بنود الاتفاق.

وللتذكير نفذت عمادة المهندسين التونسيين يوم الخميس 18 مارس 2021 يوم غضب بساحة القصبة بالعاصمة قبل الدخول في هذه الخطوة التصعيدية وإعلان الإضراب العام، واعتبر عميد المهندسين التونسيين كمال سحنون، أن التحركات الاحتجاجية تأتي في الوقت الذي تراجعت فيه الحكومة عن تنزيل الاتفاق الخاص بسحب الزيادة الخصوصية على مهندسي المؤسّسات والمنشآت العمومية.

   

{if $pageType eq 1}{literal}