Menu

طالبت برفع الحصانة عنه/ نقابة الأمن الجمهوري: مخلوف يتلّقى الحماية من البحيري ويسعى لفرض ماهر زيد في مواقع حسّاسة


سكوب أنفو-تونس

نظّمت نقابة الأمن الجمهوري، وقفة احتجاجية اليوم الجمعة، أمام مقر المحكمة الابتدائية بتونس، مطالبة برفع الحصانة عن النائب سيف الدين مخلوف وتقديمه للعدالة، بسبب حادثة مطار قرطاج.

وأكدّ الكاتب العام لنقابة الأمن الجمهوري سيف الدين الرزقي، وفق كما نقلته وكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الجمعة، أنّ النائب سيف الدين مخلوف اعتدى على الأمنيين وعلى العسكريين وعلى الدولة، خلال تدّخله رفقة مجموعة من نوّاب ائتلاف الكرامة، لفائدة المسافرة المشتبه في علاقتها بالإرهاب، مطالبا بضرورة تقديمه للعدالة، مشيرا إلى أنّ الحصانة البرلمانية امتياز يمنح للصفة البرلمانية التي تفرض احترام القوانين على حاملها ليكون قدوة، على حدّ تعبيره.

وأفاد كاتب عام النقابة، أنّ مخلوف لم يحضر للتحقيق بدعوة من النيابة العمومية الإثنين الماضي، ولم يقدم شهادة طبية تبرر غيابه، كاشفا عن تعرّض القضاء لضغوطات لصالح مخلوف من قبل وزير العدل الأسبق والقيادي في حركة النهضة نورالدين البحيري، بحسب تصريحه.

وأعلن المتحدث، عن اعتزام نقابة الأمن الجمهوري، تنظيم وقفات وتحركات أخرى للمطالبة برفع الحصانة عن النواب المشاركين في تجمع المطار، وكشف خلفياتهم، وفق قوله.

وقال الرزقي، في تصريح لجوهرة أف أم، إنّ أياد وصفها بالقوية قوية تدافع عن النائب سيف الدين مخلوف، الذي يسعى لفرض إقالات وتعيينات في مواقع حسّاسة بوزارة الداخلية، وترشيح النائب عن كتلة ائتلاف الكرامة ونائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان ماهر زيد، لتولي حقيبة الداخلية، حسب تعبيره، مشيرا إلى أنّ نقابة الأمن الجمهوري ستقاضي هذه الأطراف، على حدّ تصريحه.

ويشار إلى أنّ نواب ائتلاف الكرامة، قد اقتحموا مطار قرطاج، مؤخرا، واشتبكوا مع قوّات الأمن بالمكان، بعد تدّخلهم لفائدة مسافرة ممنوعة من السفر من قبل وزارة الداخلية يشملها إجراء الـ s17.

  

{if $pageType eq 1}{literal}