Menu

الحمّامي: بقاء المشيشي على رأس الحكومة من عدمه محلّ خلاف صلب الحركة


سكوب انفو- تونس

أكّد القيادي بحركة النهضة، عماد الحمامي، أنّ استمرار رئيس الحكومة هشام المشيشي على رأس الحكومة، نقطة خلافية صلب الحركة.

وأوضح الحمامي، أنّ سبب رفض شقّ داخل الحركة لاستمرار المشيشي في منصبه، يعود إلى الأداء الضعيف له ولكيفية إدارته للحكومة والمنهج الذي اعتمده في إدارة الشأن العام، كما يرى هذا الشقّ أنّ صلوحية هذه الحكومة انتهت ولابدّ من رحيلها، على حدّ تصريحه.

واستدرك الحمّامي بالقول، "لكنّ الموقف الغالب في حركة النهضة اليوم هو مواصلة دعم الحكومة، مع تنفيذ حوار وطني بالتزامن للتدّاول في المسائل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، يقع تبنّي مخرجاته تفاديا لتغيير الحكومات كلّ شهر".

ونفى القيادي بالنهضة، أنّه ليس هناك أي مخطط بديل لحركة النهضة، في حال مغادرة المشيشي لمنصبه، على حدّ قوله.

وبيّن المتحدّث، أنّ التقييم النقدي الذي تقوم به الحركة للحكومة لا يعني التّخلي عنها، معتبرا أنّ حكومة المشيشي كالحكومات السابقة تدعمها الحركة وتساندها مع المحافظة على مراقبة أدائها وتقييمها، والدّفع في اتّجاه تطوير عملها وتعزيز نجاعتها في علاقة بحلّ مشاكل التونسيين، وفق تعبيره.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}