Menu

محمد الحامدي: إمّا أن يكون الحوار للجميع وبإشراف سعيّد وإمّا فلن يكون له جدوى


سكوب أنفو-تونس

اعتبر نائب الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، محمد الحامدي أن الدخول في حوار وطني بإشراف رئاسة الجمهورية وتشارك فيه مختلف الأطراف السياسية والمنظمات سيكون أفضل من محاولات إجراء حوار يمكن أن ينفرد به الرئيس مع مجموعة أو ينفرد به الاتحاد مع مجموعة أخرى.

وشدّد الحامدي، لدى حضوره بإذاعة الديوان، اليوم الجمعة 26 مارس 2021، على أن الحوار الوطني أضحى ضرورة ملحة، مشيرا إلى أنه لا خيار للخروج من الأزمة سوى جلوس كافة الأطراف على طاولة الحوار وتقديم التنازلات لبعضها البعض لما فيه مصلحة البلاد.

وأشار إلى أن الوضع الاقتصادي ووضع المالية العمومية لا يحتملان تواصل الأزمة الراهنة"، مؤكدا بأن الدولة مطالبة بسداد ديونها في جوان القادم لفائدة المانحين الدوليين.

  

{if $pageType eq 1}{literal}