Menu

أحمد صواب: " تصدير البرلمان لأزمة المحكمة الدستورية هي لتقوية الأسلحة التي لديه ضد سعيّد خاصة في تفعيل الفصل 80"


 

سكوب أنفو- تونس

علّق القاضي السابق والمحامي، أحمد صواب، على مسألة  تنقيح قانون المحكمة الدستورية، قائلا بأن "خطابات رئيس الجمهورية موجهة لتفعيل الفصل 80 من الدستور"، وفق قوله.

وأكد أحمد صواب ، خلال تدخله ببرنامج "كلوب إكسبراس"، على اكسبراس  اف ام، مساء اليوم الخميس، أن المحكمة الدستورية هي جزئية في معركة كبيرة، معتبرا أن ما يقوم به رئيس الجمهورية هو سعيا للانقلاب على الدستور، موضحا أن قيس سعيّد لا يستطيع حلّ مجلس نواب الشعب.

وأشار صواب إلى أنه حتى عند تفعيل الفصل 80 من الدستور البرلمان يبقى قائما ومنعقدا، حسب تعبيره.

وأضاف أن البرلمان أراد أن يُصدّر الضغط المسلط عليه بخصوص إرساء المحكمة الدستورية وهو ضغط مثّل حاجزا في عملية انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية، وفق قوله.

وبين صواب أن تصدير البرلمان لأزمة المحكمة الدستورية هي لتقوية الأسلحة التي لديه ضد رئيس الجمهورية خاصة في العدل وتفعيل الفصل 80.

وتابع بالقول " من المرجّح أن الكوارث ستأتي أكثر من قصر قرطاج خاصة بعد لقاء رئيس الجمهورية بوزير المالية السابق نزار يعيش"، على حدّ قوله.

{if $pageType eq 1}{literal}