Menu

الرحوي: إن كان للغنوشي شجاعة فليحضر إلى الجلسات وسينال نصيبه من التشهير به في تخريب تونس


سكوب أنفو-تونس

استنكر النائب المستقّل منجي الرحوي، إقحام إدارة البرلمان وأعوانها في تصفية الحسابات السياسية بين الأحزاب.

 وكشف أنّه اتصّل بالكاتب العام أحمد المسعودي وأعلمه أنّ التصرّف الذي قام به في قاعة الجلسات العامة غير لائق ولا يجوز ''لا يستند إلى أيّ سند قانوني'' مشيرا له أنّ تلك التجاوزات تعود بالمضرّة على العمل النقابي موضّحا له أنّ دوره يقتصر على حماية حقوق أعوان وعملة البرلمان والدفاع عنها. 

وندّد الرحوي، في تصريح له لقناة التاسعة، مساء أمس الثلاثاء 23 مارس 2021، باقتحام المسعودي لقاعة الجلسات العامة وتهجّمه على النواب دون أيّ اعتبار أخلاقي أو إداري، مشيرا إلى أنّ اقحام الطرف الإداري في العمل السياسي هو نتيجة ''الفساد السياسي الذي قام به راشد الغنوشي وهذا الفساد البرلماني للغنوشي''. 

واعتبر منجي الرحوي أنّ أحمد المسعودي ''سقط في فخّ التجاذبات''.

وقال الرحوي مخاطبا الغنوشي وكتل الأغلبيّة "الذين يريدون إلجام النواب وإدخال مداخل الاستبداد في البرلمان"، أنّ ما يريدونه لن يمّر وإن كان لراشد الغنوشي جرأة وشجاعة أن يحضر الجلسات العامة "سيسمع ما يجب أن يسمع وسينال نصيبه من التشهير به في تخريب تونس وفي تخريب المجلس وإشاعة الفوضى والعنف وحالة من الإرهاب وحالة من التعدي على القوانين وعلى النظام الداخلي وحالة من زجّ البلاد في متاهات وصراعات''. 

كما أكّد منجي الرحوي للغنوشي ونواب كتلته أنّ مجلس نواب الشعب لن يشتغل كما يريدون هم، ''يا راشد الغنوشي ومن وراءك من كتلتك انتظروا وأنّ المجلس لن يشتغل كما تريدون وأنّ الذي سيأتيكم وتشهدونه أكثر بكثير مما وصلتم له''.  

  

{if $pageType eq 1}{literal}