Menu

المشيشي يعاين مياه سدّ سيدي سالم و "يبّشر الشعب" بأنّها سليمة


سكوب أنفو-تونس

أفاد رئيس الحكومة هشام المشيشي، بأنّ المياه بالسدود التونسية سليمة، بالرغم من وجود مخالفات على مستوى استغلال المياه من قبل بعض الأطراف.

و تأتي هذه الزيارة، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة، بمناسبة احتفال تونس باليوم العالمي للمياه، حيث أدّى هشام المشيشي، اليوم الاثنين 22 مارس 2021، زيارة إلى ولاية باجة، عاين خلالها تدفق مياه الاستغلال المنزلي بمجرى وادي مجردة بمنطقة وادي الزرقاء من معتمدية تستور وتحول إلى سدّ سيدي سالم و أخذ عيّنة من مياه السد.

وتزامنا مع زيارة رئيس الحكومة نفذ صباح اليوم أهالي وادي الزرقاء وقفة احتجاجية للمطالبة بالتنمية والتشغيل وايجاد حلول لتردي الوضع البيئي وتحويل القرية إلى بلدية.

وكان رئيس الحكومة هشام مشيشي قد كلف يوم 8 مارس الحالي، وزارة الفلاحة ووزارة الشؤون المحلية والبيئة بإعداد تقرير شامل في الغرض، إثر المعلومات التي تم تداولها بخصوص "المياه الملوّثة المسكوبة بروافد وادي مجردة بولاية باجة والتلوّث الناجم عنها بسد سيدي سالم وتأثيراتها على نوعيّة مياه الشرب، التّي يتم توزيعها من طرف الشركة الوطنيّة لاستغلال وتوزيع المياه بعديد مناطق الجمهوريّة.

كشفت نتائج التقرير الخاص بمتابعة وضعيّة التلوث بالحوض الساكب لوادي مجردة، الأسبوع المنقضي، أن المياه الخام الوافدة على سدود الشمال والمياه المعالجة الموزعة عبر شبكات مياه الشرب مطابقة للمواصفات التونسيّة ولا تمثّل خطرا على الصحّة العامة.

{if $pageType eq 1}{literal}