Menu

نحو فرض مزيد من العقوبات الأوروبية على تركيا


سكوب أنفو- وكالات

يعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، جلسة للنظر في العلاقات مع تركيا وروسيا ومع دول جنوب البحر المتوسط.

وقدم مفوض العلاقات الخارجية بالاتحاد "جوزيب بوريل" إلى الوزراء "تقريراً شاملاً عن العلاقات مع تركيا" ونشاطاتها في جوار الاتحاد.

وقال وزير خارجية اليونان "نيكوس دندياس" إن تقرير بوريل "يحدد تركيا بمثابة مشكلة لأوروبا بكاملها"، إلا أنه اعتبر أن التقرير "منقوص حيث لا يشير إلى انتهاكات أنقرة لقانون البحار". وأضاف أن "تقرير بوريل يحدد تركيا كمشكلة لأوروبا ويقترح مساري العقوبات والحوافز" لحل هذه الأزمة.

وبحسب ما نقلته قناة العربية عن مراسلتها في بروكسل فإن "تقرير بوريل لا يستعبد فرض عقوبات إذا تراجعت تركيا عن خطوات التهدئة" المتخذة مؤخراً.

من جهته، كشف دبلوماسي أوروبي أن وزراء خارجية الاتحاد سيقرون اليوم عقوبات إضافية ضد روسيا، كما سيبحثون "وسائل التعاون السياسي مع دول جنوب المتوسط".

وكان رئيس المجلس الأوروبي "شارل ميشال" ورئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لايين"، قد دعوا الأسبوع الماضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إلى تهيئة الظروف من أجل إقامة علاقة هادئة مع التكتل، خلال لقاء عبر الفيديو عُقد قبل القمة الأوروبية المقررة يومي 25 و26 مارس الحالي.

وشدد "ميشال وفون دير لايين" على "أهمية خفض التصعيد المستمر وبناء الثقة لإقامة علاقات أكثر إيجابية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا" وفق ما جاء في بيان صدر بعد المحادثة.

من جهته، أصرّ أردوغان على أنه يتوقع "نتائج ملموسة" في القمة الأوروبية وطالب بإطلاق "حوار رفيع المستوى" بحسب مكتبه.

{if $pageType eq 1}{literal}