Menu

المقالون من هيئة مكافحة الفساد: صمت السلط هو انحياز مخجل للانقلاب على مؤسساتنا الدستورية


سكوب أنفو-تونس

أكد الموظفون المقالون من الهيئة الوطنيّة لمكافحة الفساد أنّ صمت الرئاسات الثلاث والنّواب عما تعرّضوا له من تعسّف وظلم، هو" انحياز معلن لسياسة التصفية والموالاة، وهو انحياز مفرط لسياسة الترهيب والترويع، وهو انحياز مخجل للانقلاب على مؤسساتنا الدستورية".

واعتبروا، في رسالة تحمل عنوان "من المضربات والمضربين عن الطعام إلى الرّئاسات الثلاث ونواب الشعب"، بتاريخ أمس الأحد 21 مارس 2021، أنّهم "لا نستغرب صمتكم أمام جوعنا، ولكن اسمحوا لنا بالقول بأنه جوع ليس من مهمّاته قتل أجسادنا فحسب، بل من مهمّاته أيضا إلحاق العار بالمشهد السيّاسي برمته، فهو لا ينهض بحقنا في الشغل الذي طردنا منه فقط، وإنما يدين هيئاتنا الثورية أيضا. "

كما أكّد المضربون عن الطعام بمقرّ الرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان، "أنّ صمتكم الآن إعلان صارخ عن موتنا الذي نؤجله كلّ لحظة، وتجاهل عظيم لما يحدث في أهمّ مؤسسة تعنى بالكشف عن لصوص الوطن ومخربيه.

و تابعوا مخاطبين أصحاب السلطة، "نحن هنا بين الجدران، وأجسادنا هنا يرعاها البرد والصقيع وقطع السكر والماء البارد، ولكننا لا نقدم لكم أنفسنا بوصفنا شحّاذين أو متسولين.

 و شدّدوا على أنّهم تعرضوا إلى مظلمة لا يجوز سياسيا أو أخلاقيا أن نتعرض لها، "نحن هنا ندافع عن حقّنا في الشغل الذي طردنا منه"، معتبرين أنّ " الصمت تواطؤ، الصمت إعلان ضمنيّ عن قتل الحلم، الصمت إعلان رسميّ عن قتلنا تحت رحى الجوع".

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}