Menu

فريد بلحاج: 21 بالمئة من التونسيين يرزحون تحت خطّ الفقر المدقع ولم تسجّل هذه النسبة منذ الاستقلال


سكوب أنفو-تونس

نفى نائب رئيس البنك الدولي للمنطقة العربية فريد بلحاج، أن يكون هناك شحّا في التمويلات الممنوحة لتونس.

وكشف بلحاج في حوار له مع إكسبراس أف امن، اليوم الجمعة عن وجود 5 مليار و200 مليون أورو على ذمّة الاقتصاد التونسي، لكن الدولة لا تستغلّها، معتبرا أنّها هذه الأموال تقدّر بـ 15 بالمئة من الناتج الداخلي الخام، متأتّية من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي، وفق تصريحه.

واعتبر المتحدّث، أنّ ما يحدث لا يسّر إطلاقا، بالنّظر للمشاكل المتراكمة والتجاذبات السياسية والمشاكل الاقتصادية، وتراجع الترقيم السيادي لتونس بحسب وكالة موديز، الذي أخاف الكثيرين رغم أنه متوقع، لافتا إلى أنّ أرقامهم تشير إلى أنّ 21 بالمئة من التونسيين يرزحون تحت خطّ الفقر المدقع، ولم تسجّل هذه النسبة منذ الاستقلال، بحسب قوله.

وأفاد بلحاج، أنّه تحدّث مع وزير الاقتصاد والمالية علي الكعلي، وأعلمه بأنّ البنك الدولي مستعد للمساعدة بصفة طارئة، وقد قبل الكعلي الاقتراح، وتمّ الاتّفاق على الاعداد لهذا البرنامج الذي انتهت المفاوضات بشأنه يوم أمس، بحسب تأكيده.

وقال المتحدّث، "سنذهب لمجلس إدارة البنك الدولي يوم 31 مارس الحالي بهذا المشروع، ومتقيّن من أنه سيقع قبول المشروع، ونحرص على أن يتنزّل الـ تمويل قبل رمضان، والبرنامج هو 300 مليون دولار ستضخ في الاقتصاد بصفة عامة".

واعتبر بالحاج، أنّ هناك انهيارا على المستوى الاقتصادي، وأنّ الـ300 مليون دولار المزمع ضخّها في الخزينة العمومية، هي عبارة عن مظلّة تخفّف قليلا حدّة السقوط، لافتا إلى أنه سيتم استعمال منظومة أمان لوزارة الشؤون الاجتماعية لضخ هذه الأموال، بحسب قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}