Menu

المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة يطالب النيابة العمومية بفتح تحقيق مع مرتكبي العنف من النواب بالبرلمان


سكوب أنفو- تونس

اطلق  المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة ، صيحة فزع إزاء ما وصفته بـ"تهاوي البرلمان إلى الحضيض"، أمام ما وصلت إليه أوضاع المجلس النيابي من انحطاط وقذارة بسبب الانحياز الواضح لرئيسه إلى دعاة العنف والإرهاب وإصراره على إخماد أي صوت معارض لدكتاتوريته وأي نفس جمهوري مدني.

وطالب المرصد في بيان له، مساء اليوم الخميس، النيابة العمومية بفتح تحقيق مع مُرتكبي العنف بكافة أشكاله من قبل النواب

ودعا  كافة القوى الحيّة بالبلاد بالتكاتف من أجل فرض شرعية الشعب والوطن على شرعية الصندوق والوقوف صفا واحدا لعزل القوى الظلامية العنيفة المُتسبّبة في تعطيل المسار الديمقراطي، وذلك من كل مواقع السلطة

 

.

{if $pageType eq 1}{literal}