Menu

السفير التركي: تركيا تدرك أنّ تونس بوابة إفريقيا وستضاعف حجم المبادلات التجارية معها


سكوب أنفو-تونس

أكدّ السفير التركي بتونس كاجلار فهري شاكيرالب، بأنّ سياسات تونس وتركيا متقاربة، كما تتفقان في وجهات النظر فيما يتعلّق بعدد من القضايا الإقليمية والعالمية على نطاق واسع.

وشدّد السفير التركي، في رسالة نشرها على صفحة السفارة التركية الرسمية، يوم الثلاثاء، أنّ تركيا تقع ضمن البلدان التي كان دعمها الأقوى للثورة الديمقراطية التي جرت في تونس عام 2011، وستستمر في دعم عملية إرساء الديمقراطية هذه، التي تشكل نموذجًا ثمينًا للغاية، لا سيما للعالم العربي الإسلامي والمنطقة، على حدّ تعبيره.

وبيّن فهري شاكيرالب، أن بلاده تدرك أن تونس جسرا بين أوروبا وإفريقيا وبوابة إلى إفريقيا، تمنح تونس مكانة مهمة في استراتيجيتها التجارية الخارجية، مذّكرا بقول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن تنمية تونس هي تنمية تركيا، معتبرا أنّ ذلك يعكس بوضوح أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية، بحسب قوله.

ولفت إلى أنّ اتفاقية التجارة الحرة، التي دخلت حيز التنفيذ في عام 2005، رفعت حجم المبادلات التجارية إلى 1.09 مليار دولار بنهاية عام 2020، مشيرا إلى أنه رغم ذلك فإن هذا الرقم أقل بكثير من الإمكانات الفعلية، مفيدا بأنّ أحد أهم أهداف تركيا هو ضمان زيادة حجم تجارتها بطريقة متوازنة لصالح كلا البلدين وزيادة الاستثمارات المتبادلة، وفق تعبيره.

وختم بالقول، إنه "خلال فترة مهمتي في تونس، يمكنكم التأكد من أننا مع زملائي سنبذل قصارى جهدنا لحماية حقوق ومصالح مواطنينا الذين يعيشون في منطقة خدمتنا، لدعم رجال الأعمال المهتمين بتونس من أجل تحقيق الاستثمارات أو التبادل، إيجاد حلول لمشاكلهم وتلبية تطلعاتهم". 

{if $pageType eq 1}{literal}