Menu

سوريا تُراسل مجلس الأمن بخصوص العدوان الصهيوني الأخير على دمشق


سكوب أنفو- وكالات

وجهت وزارة الخارجية السورية، رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، بشأن "العدوان الصهيوني" على أراضيها، مؤكدة أن هذا الهجوم جاء بتنسيق مع "التنظيمات الإرهابية المسلحة والمجموعات الانفصالية".

وأكدت الخارجية السورية، في بيان لها، أن الكيان الصهيوني ينسق وبشكل متزامن عدوانها مع أصدقائها وحلفائها من التنظيمات الإرهابية المسلحة من جهة والمجموعات الانفصالية من جهة أخرى لإطالة أمد الأزمة في سورية وتحقيق أجنداتها وأهدافها المعروفة".

وأضافت الوزارة، أن الجمهورية العربية السورية تؤكد أن "أعمال العدوان والتحركات المشبوهة التي تشن ضدها مؤخرا لن تثنيها عن عزمها في المضي قدماً بتحقيق استحقاقاتها الدستورية وفي حربها المشروعة ضد الإرهاب وأن استمرار هذه الاعتداءات الممنهجة التي باتت تشكل تهديداً خطيراً للأمن والاستقرار في المنطقة مرفوض تماماً وعلى كل الدول التي تقف وراءها أن تعي تماماً أنها ستتحمل المسؤولية الدولية كاملة عن عواقبها بموجب أحكام القانون الدولي".

وتصدت قوات الدفاع الجوي السوري لصواريخ معادية بالمحيط الجنوبي للعاصمة دمشق. وقال مصدر أمني رفيع المستوى لـوكالة سبوتنيك الروسية، إن "الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصواريخ صهيونية أطلقت من فوق الاراضي المحتلة باتجاه اهداف عسكرية سورية في المنطقة الجنوبية".

{if $pageType eq 1}{literal}