Menu

باحث في الشأن الليبي يثمّن زيارة سعيّد ويؤكد أن إخراج المرتزقة أهم تحدّ يواجه الليبيين


سكوب انفو-تونس

اعتبر الباحث في الشأن الليبي باسل ترجمان، زيارة رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى ليبيا، بأنها رسالة محبة وأخوة، وامتداد لعمق تاريخي بين شعبين يجمعهما تاريخ يمتد لآلاف السنين.

وقال ترجمان، في تصريح لقناة 218 نيوز الليبية، اليوم الأربعاء، أن لرئيس الدولة قيس سعيد رؤية جديدة في علاقة بليبيا، على اعتبار أن تونس لم تتدّخل في الشأن الليبي، ودعمت ليبيا في تحقيق مسارها الانتقالي، دون أطماع في ثرواتها أو التنازع عليها، بحسب قوله.

ولفت الباحث في الشأن الليبي، إلى أن هنام تحدّيات كبيرة أمام السلطة الجديدة في ليبيا والمتمثلة في المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، لأنّها مضبوطة بوقت محدد وقصير، وفق قوله.

وأكدّ ترجمان، أنّ أهم القضايا حاليّا هي إيجاد حلول للمرتزقة وإخراجهم من ليبيا، معتبرا بقاءهم في الأراضي الليبية سيكون العنوان الأول لتعثر الحكومة الجديدة، على حدّ تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}