Menu

سعيّد من طرابلس: هذه المرحلة مهمّة للشعوب العربية لاسترجاع سيادتها الكاملة وتقرير مصيرها


سكوب أنفو-تونس

أفاد رئيس الجمهورية، ، بأنه تطرّق في لقاءه برئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، إلى عديد القضايا ذات العلاقة بالجانب المالي والاقتصادي، وبالتعليم والصحة بشأن اللّقاحات والتنسيق بين البلدين في هذا المجال.

وأكدّ سعيّد، في ندوة صحفية مشتركة من طرابلس على هامش الزيارة التي أدّاها اليوم إلى ليبيا، على أنّ البلدين دخلا مرحلة جديدة في التاريخ، مرحلة سيستشرفان فيها مستقبلا مشرقا للأجيال القادمة، وتتحقّق فيها الأحلام المشتركة والتي من أبرزها عودة اتحاد المغرب العربي إلى سالف نشاطه، عبر تنظيم اجتماع جديد للدول الأعضاء، وفق قوله.

وقال رئيس الجمهورية، إنّه، "على يقين بأن تونس وليبيا ستكونان في موعد مع شعبيهما، لتجسيد حلم الخروج من الوضع الرّاهن، وأنّه لهما من الإمكانيات الكثيرة لفعل ذلك، في حال تعاضدت الجهود، طالما أنّ النوايا حسنة".

وأكدّ سعيّد، أنّ هناك العديد من العقود والاتفاقات التي تم إبرامها سابقا، لكن لم يقع تطبيقها، سيتم العمل اليوم على تنفيذها وتطويرها إن لم تعد ملائمة مع متغيرات الواقع، على حدّ تصريحه.

وشدّد رئيس الدولة، على أنّ هذه المرحلة مهمة لليبيا ولغيرها في المنطقة العربية كاملة، حتّى تسترجع فيها الشعوب سيادتها كاملة، وهي التي تختار دساتيرها وما تريد وما تريد شعوبها، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}