Menu

بعد انقطاعها لسنوات: وزير الخارجية التركي يُعلن بدء اتصالات دبلوماسية مع مصر


سكوب أنفو- وكالات

أعلن وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو"، أنّ بلاده بدأت اتصالات دبلوماسية مع مصر لإعادة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها، وعدم طرح البلدين أي شروط مسبقة من أجل ذلك.

وأكّد "أوغلو" في تصريح لوكالة الأناضول، اليوم الجمعة، أنّه لم تُطرح أي شروط مسبقة من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين، وذلك في معرض رده على سؤال بهذا الخصوص.

وشدّد الوزير الخارجية التركي، على أنه لا يوجد أي شرط مسبق سواء من قبل القاهرة أو أنقرة، مُستدركا أنّه ليس من السهل التحرك وكأن شيئا لم يكن بين ليلة وضحاها، في ظل انقطاع العلاقات لأعوام طويلة".

وتابع الوزير "لدينا اتصالات مع مصر سواء على مستوى الاستخبارات أو وزارتي الخارجية. واتصالاتنا على الصعيد الدبلوماسي بدأت".

ولفت تشاووش أوغلو أنه سبق وأن التقى مع نظيره المصري سامح شكري، خلال مشاركتهما في اجتماعات دولية، وأوضح أنهما التقيا في نيويورك قبل عامين.

وأكد أن الاتصالات تتم مع الجانب المصري بشكل تدريجي بعيدا عن الشروط المسبقة، وذلك بسبب الانقطاع في العلاقات منذ 2013.

وسبق لتشاووش أوغلو، أن أعلن في ديسمبر الماضي، أن بلاده ومصر "تسعيان لتحديد خارطة طريق بشأن علاقاتهما الثنائية".

ويعود سبب قطع العلاقات الديبلوماسية بين مصر وتركيا إلى معارضة أنقرة الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، و الذي اعتبرته انقلابا، و قد أدى الموقف التركي إلى تدهور العلاقات بين البلدين، لكن العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما استمرت بشكل طبيعي.

{if $pageType eq 1}{literal}