Menu

من باريس: وزير الخارجية المصري يؤكد ضرورة تحقيق تسوية سياسية شاملة للأزمة اللبيبة


سكوب أنفو- وكالات

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الخميس، خلال زيارته الحالية إلى باريس مع نظيره الألماني هايكو ماس، لتبادل الرؤى حيال الأوضاع الإقليمية.

وصرح المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ أن اللقاء شهد تبادلًا للرؤى حيال التطورات الإقليمية، حيث تطرق الوزيران إلى مُستجدات الأزمة الليبية.

وأكد شكري على ثوابت موقف مصر القائم على ضرورة تحقيق تسوية سياسية شاملة للأزمة في ليبيا تُرسخ الحفاظ على وحدتها، وتصون مقدرات شعبها، وتضمن خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، مجددًا ترحيب مصر بنيل الحكومة المؤقتة لثقة مجلس النواب لفترة انتقالية، وصولًا إلى عقد الانتخابات في موعدها المُحدد نهاية العام الجاري؛ مشيرًا في الوقت ذاته إلى جهود مصر لدفع المسار الاقتصادي لتحقيق صالح الشعب الليبي الشقيق.

  

{if $pageType eq 1}{literal}